حزب الإصلاح الإخواني يتحالف مع داعش و القاعدة لإيقاف مشاريع الإمارات في اليمن

أثارت حملة التشويه التي يقوم بها إخوان اليمن للأعمال الإنسانية والتنموية التي تقوم بها دولة الإمارات في جزيرة سقطرى وفي عدن موجة استياء واسعة في اليمن.
واعتبر مراقبون سياسيون أن الحملة المشبوهة التي يقف خلفها الإخوان المسلمون والحوثيون تنطلق من أجندات سياسية أنانية، وثقافة متخلفة قائمة على محاربة أي عمل يصب في صالح التخفيف على المواطنين الذين أنهكتهم الحرب والصراعات السياسية.
وعزا المراقبون تكرار سيناريو استهداف جهود الإمارات لدعم الاستقرار والتنمية في المناطق اليمنية المحررة في عدن وأبين ولحج، إلى الأزمة التي يعيشها تحالف قوى التطرف ممثلة في الإخوان وداعش والقاعدة والحوثيين، والتي لا تستطيع أن تنمو إلا في أجواء الحرب والدمار. وصمت هذا التحالف المشبوه في فترة سيطرة تنظيم القاعدة على محافظة حضرموت، وتعالى صوته بالاحتجاج عقب تحرير المحافظة من قبضة الجماعات الإرهابية في أبريل 2016.
ويكشف هذا التناقض النوايا الحقيقية للحملات الإعلامية التي تتصاعد بشكل كبير مع كل خطوة تقوم بها الإمارات باتجاه تثبيت الأمن ورفع وتيرة التنمية والتطور الاقتصادي وهي الجهود التي تواجه عادة باستهداف مفضوح من قبل التيارات ذاتها التي ساهمت في دمار اليمن منطلقة من حساباتها السياسية الذاتية التي لا تتماشى مع حاجة اليمنيين إلى الاستقرار.
وأطلق ناشطون من حزب الإصلاح وآخرون من الحوثيين حملة منظمة للتشكيك في الأعمال الإنسانية والخيرية والتنموية التي تقوم بها مؤسسات إماراتية في جزيرة سقطرى، والتي تمت وفقا لاتفاق مع الحكومة اليمنية عقب إعصاري “ميغ” و”تشابالا” اللذين ضربا الجزيرة في نوفمبر 2015 وتسببا في أضرار فادحة في البنية التحتية ومنازل السكان ومواردهم الاقتصادية.
واستجابت دولة الإمارات في ذلك الوقت لمطالب الحكومة الشرعية التي أبدت عجزها عن تقديم أي مساعدة لسكان الجزيرة في ظل استمرار تداعيات الانقلاب التي أتت على موارد الدولة بشكل كامل وانشغال الأطراف السياسية بالصراع السياسي والحرب المستعرة في مختلف الجبهات.

ويبدي سكان محافظة أرخبيل سقطرى امتعاضهم من الإساءة لأيادي الإمارات البيضاء التي خففت عنهم الكثير من آثار الأعاصير، رافضين أن يتحول الإماراتيون إلى مادة للصراع السياسي والإعلامي بين الفرقاء اليمنيين.

ويشيد سكان الجزيرة بدولة الإمارات على دورها في تحسين أوضاعهم الاقتصادية والخدمية والمعيشية من خلال برنامجها التنموي الذي وقعته مع الحكومة اليمنية، متمنين ألا تؤثر مثل هذه الإشاعات التي يطلقها الإخوان والحوثيون على وتيرة الدعم الإماراتي لجزيرتهم التي عانت كثيرا من الإهمال قبل أن تعود إلى الواجهة بفضل مساعدة المؤسسات الإماراتية وعلى رأسها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية.

وكان طيران الإمارات قد أعلن في وقت سابق عن تسيير ثلاث رحلات جوية بين أبوظبي وسقطرى بغرض كسر حالة العزلة التي يعاني منها سكان الجزيرة وتنشيط السياحة والنمو الاقتصادي في الأرخبيل.

واعتبر المحلل السياسي اليمني عبدالله إسماعيل في تصريح لـ”العرب” أن تعرض الدور المحوري للإمارات العربية المتحدة في التحالف العربي في اليمن لمحاولات التشويه، يهدف إلى إثارة الخلافات داخل التحالف العربي من خلال التشكيك في أدوار إحدى دوله والعمل على اختلاق اتهامات يدحضها الواقع وتؤكد كذبها الوقائع والأحداث.

ولفت إسماعيل إلى أن تلك الحملات الموجهة تكشف عن مواقف تيار سياسي لم يتوقف منذ المشاركة الحاسمة للإمارات في التحالف العربي عن بث الإشاعات في كل المراحل المختلفة، وكلما تم تبديد إشاعة بحث هذا التيار عن إشاعة جديدة وصولا إلى الحملة المتعلقة بجزيرة سقطرى من خلال أخبار كاذبة وأحداث يجري تحريفها، وهي الأكاذيب التي تسقط بمجرد التواصل مع الجزيرة وسكانها وإدارتها المحلية

الاسم

.,4,أخبار الجنوب,1,أخبار حضرموت,132,أخبار محلية,120,حضرموت,1,رياضة,9,مقالات,16,ملفات,2,ملفات وتحقيقات,28,All,1,Mukalla,1,
rtl
item
المكلا الآن : حزب الإصلاح الإخواني يتحالف مع داعش و القاعدة لإيقاف مشاريع الإمارات في اليمن
حزب الإصلاح الإخواني يتحالف مع داعش و القاعدة لإيقاف مشاريع الإمارات في اليمن
https://lh3.googleusercontent.com/-CLQ31e9CmHs/WOlcT2lEtPI/AAAAAAAADNE/yc4U0apzMic/s640/6fb5a41f-d603-4af1-9261-2e37f9980013.png
https://lh3.googleusercontent.com/-CLQ31e9CmHs/WOlcT2lEtPI/AAAAAAAADNE/yc4U0apzMic/s72-c/6fb5a41f-d603-4af1-9261-2e37f9980013.png
المكلا الآن
http://www.mukalla-now.com/2017/04/blog-post_89.html
http://www.mukalla-now.com/
http://www.mukalla-now.com/
http://www.mukalla-now.com/2017/04/blog-post_89.html
true
5380281100081981187
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts شاهد الكل أقراء المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحه الرئيسيه PAGES POSTS View All أقرا أيضا LABEL ARCHIVE بحث ALL POSTS Not found any post match with your request الصفحه الرئيسيه الأحد الأثنين الثلثاء الأربعاء الخميس الجمعه السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December يناير فبراير مارس Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy